Issue 3

Permanent URI for this collection

Browse

Recent Submissions

Now showing 1 - 5 of 13
  • Item
    مدلول مصطلح ( صدوق) عند الإمام ابن حبان البستي من خلال كتابه الثقات دراسة توثيقية تطبيقية
    ( 2016-10-01) نصار ، رأفت
    تناول الباحث في ھذا البحث مصطلحاً من مصطلحات الأئمة النقاد ، وھو مصطلح "صدوق " عند الإمام ابن حبان، وتعرض لتعریفه عند علماء اللغة العربیة، والحدیث الشریف، واجتھد في معرفة مدلوله، من خلال آراء المحدثین السابقین، والمقارنة بین مدلول أقوال النقاد في مصطلح صدوق ومدلول قول الإمام ابن حبان ، حیث بلغ عدد من ذكروا في الدراسة تسعة عشر راویاً قال فیھم الإمام ابن حبان ھذا المصطلح كما ورد ذلك في كتابه الثقات، وختم الباحث بحثه بأھم النتائج والتوصیات. In this research the researcher addressed a term used by the Imam critics, which is "Sadooq", used by Imam Ibn Haban, and subjected it to definition through Scholars of the Arabic language and Hadeeth Shareef, and strove to learn its implication, through the views of the former scholars of Hadeeth, and the comparision between the statements of other critics, the number of narrators mentioned in this study is eleven, whom the Imam used the term "Sadooq" for in his book " Eljarh Eltaadeel", finally the researcher concluded his research with the most important findings and suggestions.
  • Item
    تقويم أداء مؤسسات الخدمة الاجتماعية في محافظة سلفيت من وجهة نظر العاملين فيها
    ( 2016-10-01) شلش ، باسم ; عبد الرازق ، خليل
    ھدفت الدراسة التعرف على تقویم أداء مؤسسات الخدمة الاجتماعیة في محافظة سلفیت من وجھة نظر العاملین فیھا تبعاً لمتغیر الجنس، والمستوى التعلیمي، وسنوات الخبرة. وقد استخدم الباحثان المنھج الوصفي نظراً لملاءمته لأغراض الدراسة، حیث صممت استبانة لجمع البیانات تضمنت (30) فقرة، توزعت في مجالین، وتم التحقق من صدق الأداة وثباتھا ثم توزعت على أفراد عینة الدراسة. وأسفرت نتائج الدراسة أن أعلى المتوسطات كانت في مجال "أن المعاییر التي تستخدمھا المؤسسات لتقدیم الخدمات واضحة" وكانت أدنى المتوسطات في مجال غالبیة البرامج داخلیة، ولا ترتبط بالمجتمع الخارجي للمستفیدین. وقد تبین من النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائیة في تقویم أداء مؤسسات الخدمة الاجتماعیة في محافظة سلفیت من وجھة نظر العاملین فیھا تبعاً لمتغیر الجنس، والمستوى التعلیمي، وسنوات الخبرة. ویوصى الباحثان في ضوء نتائج الدراسة 1.توفیر فریق مختص في مجال تقویم العاملین، یمكنھ تقویم العاملین في القطاع العام كافة. ً من أھمیة 2.إمداد العاملین في المؤسسات بكل ما ھو جدید في مجال ممارستھم، انطلاقا التواصل العلمي بین المیدان وممارسة الخدمة الاجتماعیة. 3.ضرورة مشاركة العاملین في المؤسسات الاجتماعیة في اللقاءات العلمیة التي تنظمھا الكلیات والجامعات،وذلك للإطلاع على القضایا المرتبطة بالمھنة، وأسالیب التعامل معھا،واكتساب الخبرات والمھارات والتطورات. The study aimed to identify the evaluation of social service institutions in the governorate of Salfeet, from the point of view of employees, the study depended on the variable sex, education level, years of experiences The two researchers have used the descriptive approach, due to its suitability for the purposes of the study, where a questionnaire designed to collect data included (30) paragraphs or article, which were divided into two scopes, the study was authenticated, the study tool of stability and then distributed to the study society members. The study result showed that the highest averages were in the field that the criteria used by the institutions to provide services was clear, and the lowest averages in the majority of internal programs are not linked to the outside community to the benefited ones. The results show that there were no statistically significant differences in the assessment of social service institutions in the performance of Salfeet governorate from the view point of employees depending on the variable sex differences, education level, years of experience. Through the results of the study, the two researchers made a number of recommendations 1. Provide a dedicated team in the field of assessing workers in the public sector evaluation. 2. working with institutions which supply all new in their fields, and allow them to exercise the given importance of educational communication between the field and the practice of social service. 3. The need for the participation of employees in social institutions in educational meetings which could be organized by colleges and universities in order to view the associated profession and the methods of dealing with them in order make them gain experience, skills and developments.
  • Item
    مظاهر التطرف الديني لدى طلبة المدارس الثانوية من وجهة نظر معلميهم في محافظات غزة
    ( 2016-10-01) عسـاف ، محمود ; الواوي ، يوسف
    ھدفت الدراسة التعرف إلى درجة تقدیر معلمي المرحلة الثانویة لمظاھر التطرف الدیني لدى طلبتھم، والكشف عما إذا كان ھناك فروق دالة إحصائیا بین تقدیرات أفراد العینة لھذه المظاھر تعزى إلى المتغیرات (النوع، سنوات الخدمة، الانتماء الحزبي) . ولتحقیق ذلك استخدم الباحثان المنھج الوصفي التحلیلي، بتطبیق استبانة مكونة من(32) عبارة موزعة على ثلاثة مجالات (الغلو، التقلید والتعصب، الابتعاد عن الوسطیة)، على عینة عشوائیة بلغ عددھا (484) معلماً ومعلمة. وكانت نتائج الدراسة : أن الدرجة الكلیة لتقدیر معلمي المرحلة الثانویة لمظاھر التطرف الدیني لدى طلبتھم قد حصلت على متوسط حسابي قدره (2.29) بوزن نسبي (45.80%) بدرجة موافقة(قلیلة) وجاء مجال التقلید والتعصب في المرتبة الأولى ثم مجال الابتعاد عن الوسطیة ثم مجال الغلو. توجد فروق ذات دلالة إحصائیة عند مستوى الدلالة (a ≤ 0.05) بین متوسطات درجات تقدیر أفراد العینة لمظاھر التطرف الدیني لدى طلبتھم تعزى إلى متغیر النوع ُلصالح المعلمین الذكور بینما لا توجد فروق تعزى إلى متغیرات (سنوات الخدمة، ُ الانتماء السیاسي). وفي ضوء النتائج أوصت الدراسة بتضمین منھج التربیة الإسلامیة، والأنشطة الطلابیة لأبواب تتعلق بقضایا التطرف الدیني وأشكالھ المختلفة وبیان خطورتھ على الفرد والمجتمع.
  • Item
    فعالية برامج إعداد القادة في بناء الشخصية القيادية مؤسسة إبداع كدراسة حالة
    ( 2016-10-01) إسلیم ، نبيل
    ھدفت الدراسة إلى التعرف إلى مدى فعالیة برامج إعداد القادة في بناء الشخصیة القیادیة في مؤسسة إبداع من وجھة نظر المتدربین، حیث استخدم الباحث المنھج الوصفي التحلیلي، وقد تكون مجتمع الدراسة من خریجي برامج إعداد القادة التي تقدمھا مؤسسة إبداع في قطاع غزة وعددھم (848) خریجاً التحقوا بالبرامج خلال الأعوام (2011م، 2012م، 2013م)، وقد تم اختیار عینة عشوائیة عددھا (227) خریجا أي بنسبة (26.76%) من مجتمع الدراسة. أظھرت نتائج الدراسة أن فعالیة برامج إعداد القادة في بناء الشخصیة القیادیة في مؤسسة إبداع جاء بوزن نسبي (75.121%)، وقد كان في الترتیب الأول المجال الأول (أثر برامج إعداد القادة على المتدرب)، بوزن نسبي (83.612%)، وكان في الترتیب الثاني المجال الثاني (أثر برامج إعداد القادة على بیئة عمل المتدرب)، بوزن نسبي (66.630%). كما أظھرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائیة عند مستوى فعالیة برامج إعداد القادة على بناء الشخصیة القیادیة في مؤسسة إبداع بین متوسطات درجات تقدیر عینة الدراسة تعزى إلى متغیرات: (الفئة العمریة، نوع الوظیفة، عدد سنوات الخدمة، البرنامج التدریبي)، كما وجدت فروق ذات دلالة إحصائیة في فعالیة برامج إعداد القادة على بناء الشخصیة القیادیة في مؤسسة إبداع بین متوسطات درجات تقدیر عینة الدراسة تعزى إلى متغیر المؤھل العلمي. The study aimed to identify the effectiveness of leadership preparation programs in building leadership personality in Ibda'a institution as perceived by the graduates of the leadership preparation programs. The researcher used the descriptive analytical method. The study population consisted of all the graduates of leadership preparation programs provided by Ibda'a institution in Gaza's whose number is (848) enrollees in programs in the years (2011, 2012, 2013). A random sample of (227) graduates representing (26.76%) of the study population was selected. Results of the study showed that the effectiveness of leadership preparation programs to build leadership personality in Ibda'a institution as perceived by the trainees came with a relative weight of (75.121%), where the first domain (the impact of programs on the trainees), came first with a relative weight of (83.612% ), followed by the second domain (the impact of programs on the work environment of the trainee), had a relative weight of (66.630%) . Besides , the results showed that there were no statistically significant differences in the effectiveness of leadership programs as perceived by the subjects due to variables of (age group, job type, number of years of service, the training program). However, the study pointed to the existence of statistically significant differences in the effectiveness of leadership preparation programs attributable to the variable of scientific qualification.
  • Item
    عقيدة الإباضية في الخلفاء الراشدين دراسة نقدية في ضوء عقيدة أهل السنة
    ( 2016-10-01) العمصي ، أحمد ; سويدان ، أحمد
    یوضح ھذه البحث أن الإباضیة لم تقف من الخلفاء الراشدین الأربعة موقفا حیث قسمتھم إلى قسمین، القسم الأول: وھم الخلیفة الأول: (أبو بكر)، والخلیفة الثاني: (عمر) ، حیث عدلتھما، وأقروا بصحة ولایتھما، وأظھروا الولاء لھما والبراء ممن عاداھما ، فاتّفقت الإباضیة بذلك مع أھل السنة والجماعة في ھذه المسألة، وأما القسم الثاني: وھم الخلیفة الثالث: (عثمان) والخلیفة الرابع (على) وقفوا منھم موقفا مغایراً، حیث تمادوا في بغضھم وحقدھم وامتلأت كتبھم بالكذب والافتراء علیھما، فأطلقوا عنان ألسنتھم بالطعن فیھما ووصفھما بأوصاف لا تلیق بأصحاب رسول الله ، وحكمت بتكفیرھما وردتھما، فخالفت بذلك الإباضیة نصوص القرآن والسنة في عدالتھما، فسلكوا بذلك مسلك الخوارج، وتقوم ھذه الدراسة بالدفاع والذود عن الخلفاء الراشدین الأربعة، وخاصة (عثمان) و(على) وبیان مكانتھم ومنزلتھم عند المسلمین من أھل السنة، وفق فھم نصوص القرآن والسنة الدالة على عظم فضلھم وسبقھم في الاسلام. This research shows that Ibadi did not stand from the four Caliphs one position, where divided them into two parts, the first section: They are the first Caliph: (Abu Bakr), and the second Caliph (Omar), as Companions justice by, and acknowledged the validity of their Hostility, and showed loyalty to them and disavowal of those who Hostility, It agreed Ibadi so with the Sunnis and the community on this issue, and the second part: They are the third Caliph: (Osman) fourth caliph (alie) stood them a different position, where have gone in hatred and hatred and filled with books lying and slander them, so they Speak much their tongues to challenge the two and describing them descriptions are not worthy of the owners of the Messenger of Allah, and sentenced Disbelieve and Apostasy them, violating a Ibadi the texts of the Qur'an and Sunnah in Companions justice, they Have gone this course Kharijites, this study is based defense and defend the first four caliphs, And private (Osman) and ( alie) and the statement of their position and their status when Muslims from Sunnis, according to understand the texts of the Qur'an and Sunnah function on bone virtue and their predecessors in Islam