المَسَائِلُ النَّحوِيَّةُ الَّتي انْفَرَدَ بِهَا الأَخْفَشُ فِي تَفْسِيرِ البَحْرِ المُحِيطِ، لأَبِي حَيَّانَ الأنْدَلُسِي(ت745ه)

dc.contributor.authorعماد ، أيمن
dc.date.accessioned2022-09-08T07:28:44Z
dc.date.available2022-09-08T07:28:44Z
dc.date.issued2020-07-01
dc.description.abstractالحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ سيدنا محمَّدٍ الصَّادقِ الوعدِ الأمين، وعلى آلهِ وصحبه أجمعينَ، وَمَن سَار على دَرْبه إلى يوم الدِّين، ثمَّ أمَّا بعد: فقد وسمتُ هذا البحثَ بـ:(المَسَائِلَ النَّحوِيَّةَ الَّتي انْفَرَدَ بِهَا الأَخْفَشُ فِي تَفْسِيرِ البَحْرِ المُحِيطِ)، وقد بلغ عددُ هذه المسائل التي انفرد بها الأخفش عن غيره من النحاة (إحدى وخمسين مسألة)، منها:( ثلاثةٌ وثلاثونَ رأيًا في النَّحو)، فَدَرَسْتُ منها (ستةَ آراء في الأسماء). ومنها: (أحدَ عشرَ رأيًا في الأفعال)، فَدَرَسْتُ ( أربعًا) منها، وأما الحروف: فقد ورد فيها (سبعةَ آراء)، فَدَرَسْتُ (رأيين فقط)، بحسب ما اقتضاه البحث. وكان منهجي _بفضل الله_ هو المنهج نفسُه الذي اتبعته في رسالة الدكتوراه، بدءًا بعرض الآيات، كما وردت بنصوصها، ثم أتبعتها بالدراسة والترجيح، بعد إيراد رأي العلماء في كلِّ قضية، مرجِّحًا الرأيَ الذي هو أولى بالقَبول. وقسَّمت هذه المسائل مبينًا رأي البصريين والكوفيين، ومن خالفهم، وذاكرًا خلال ذلك ما استدلَّ به هؤلاءِ النحاةُ من آيات قرآنية أو أحاديثَ شريفة أو أشعار أو أقوال مأثورة أو قياس، بعيدًا عن الإسهاب الممل، أو الإيجاز المخل. وتوصلت في النهاية لعدد من النتائج، أهمها: أنَّ آراء أبي حيان لم تكن نابعة من تعصب بَصْري ضِدَّ أحد من البصريين الذين ينتمون لنفس المدرسة، أو الكوفيين الذين يخالف أبو حيان مدرستَهم في كثير من الآراء، وإنما كانت صادرة عن موقف علمي وموضوعي بحت. أوَّلاً: سبب اختيار البحث: يُعدُّ كتاب "تفسير البحر المحيط" من أهم الآثار النَّحوية لأبي حيَّانَ الأندلسي، فهو من الكتب التي حَظِيتْ بمكانةٍ عظيمة عند النُّحاة، حيثُ ضمَّنه أبو حيان أبوابَ النَّحو المعتادة، والمسائل النَّحويةَ المختلفة، واستدلَّ لها بالشَّواهد العربيَّة من القرآن الكريم والأحاديث الشَّريفة والأشعار العربيَّة، وبيَّن فيه آراءَ النَّحويين، ومذاهبَهم النَّحويَّة في المسائل المختلفة. واخترت هذا الموضوع دونَ غيره؛ لأنه ذو اتِّصالٍ بالقرآن الكريم، وهو امتداد لدراستي السَّابقة في الدكتوراه، ومن المعلوم أن الشيء يَعْلو وَيَشْرُف بعلوِّ متلِّقه وشرفه!، والقرآن الكريم في ذرى ذلك. ومن أهم ما يثيره الكتاب هو منهجه الشَّامل والجامع بينَ: (التفسير والدلالة والنَّحو والصَّرف والإعراب والقراءات المختلفة) وقضايا أخرى في اللغة. ثانيًا: منهج البحث: اقتضت طبيعة البحث أن أسير وَفْقَ المنهج "التحليلي" في تعاملي مع المَسَائِل النَّحوِيَّة الَّتي انْفَرَدَ بِهَا الأَخْفَشُ فِي تَفْسِيرِ البَحْرِ المُحِيطِ،. وذلك بتوثيق هذه الآراء-قدْرَ الإمكان- من كتب النَّحو واللُّغة والتفسير، ودراستها دراسةً نَحْويَّة، تقوم على الملاحظة والتَّجريد والتَّحليل، وترتيب المسائل النَّحويَّة بحسب الترتيب الذي سار عليه النُّحاة. Peace be to Allah, Prayer and peace upon our prophet Mohammed the Noble, honest and sincere messenger and his companions, and who marched on to his impact until Doomsday. This is the thesis entitled "Al- Akhfash Al- Awsat's linguistic opinions in interpreting Al –Bahr Al – Muheet for Abu Hayyan Al Andalosi. (analytic study) I gathered Al- Akhfash linguistic, grammatical, morphological and semantic thoughts which were found in Al- Bahr Al – Muheet. The number of these opinions or thoughts was approximately (51) issues (33) of which in grammar; That I’ve studied only , (46) in morphology and (92) in interpretation. I divided each requirement into nouns, fifty and prepositions. I showed the Holy Quran verse explaining Al Akhfash opinion. Then I followed it with analytic study and I showed those who agreed with his opinions and those who disagreed with him from Alkoviin and Albesarien. . He also showed opinions that distinguish him from other grammarians. I discussed these thoughts or opinions showing the ancient and modern grammarians' opinions as much as possible. I concluded that Al- Akhfash thoughts were not affected by Alkoviin and Albesarien fanaticism. These opinions were issued due to pure scientific and objective study. Finally, I mentioned some recommendations; one of which is the necessity of being attracted to Al- Bahr Al – Muheet, it is a rich material in grammar, interpretation and morphology. It is also a good reference for many studies, opinions, objectives and preferences.
dc.identifier.issn2410-874X
dc.identifier.urihttp://dspace.up.edu.ps/handle/123456789/315
dc.titleالمَسَائِلُ النَّحوِيَّةُ الَّتي انْفَرَدَ بِهَا الأَخْفَشُ فِي تَفْسِيرِ البَحْرِ المُحِيطِ، لأَبِي حَيَّانَ الأنْدَلُسِي(ت745ه)
dspace.entity.type
Files
Original bundle
Now showing 1 - 1 of 1
No Thumbnail Available
Name:
المَسَائِلُ النَّحوِيَّةُ الَّتي انْفَرَدَ بِهَا الأَخْفَشُ فِي تَفْسِيرِ البَحْرِ المُحِيطِ، لأَبِي حَيَّانَ الأنْدَلُسِي(ت745ه).pdf
Size:
1.73 MB
Format:
Adobe Portable Document Format
Collections