Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/129
Title: جريمة التعذيب أثناء التحقيق الجنائي في القانوني الفلسطيني
Authors: مطر, كامل
Keywords: التحقيق الجنائي
جريمة التعذيب
القانون الفلسطيني
Issue Date: 2-Dec-2015
Publisher: University of Palestine, Majallat Jamiat Filastin lil-Abḥath
Abstract: إن جريمة التعذيب لم تكن بمفهومها الحديث في ظل العصور الوسطى، التي كان فيها التعذيب أمراً طبيعياً, إذ كان يسمى الاستجواب القضائي والدافع إليه هو الحصول على الاعتراف كدليل للحكم ببعض الجزاءات, ثم استبعدت فكرة التعذيب وظهر ما يعرف بمبدأ الاعتراف الارادي، بعدما سادت حقوق الإنسان وصدرت إعلانات الحقوق( ). إلا أن هذه الجريمة المرفوضة إنسانياً وأخلاقياً، ولا تسقط بالتقادم، عادت إلى الظهور من جديد في الدول الاستبدادية, التي يستخدم فيها الطامحون السياسيون المستبدون هذه الجريمة للبقاء في السلطة بإخضاع الأشخاص وحملهم على قبول الحكم من دون اعتراض. ولعل السبب الرئيس في وجود هذه الجريمة اللا إنسانية، التي تدخل في نطاق القسم الخاص من قانون العقوبات وتنتمي إلى طائفة جرائم الاعتداء على الحق في سلامة الجسد، هو عدم العقاب ونقض أحكام المسؤولية الجنائية بهذا الخصوص وهو السبب الرئيس لهذه الجريمة، بل ولكل انتهاكات حقوق الإنسان، الأمر الذي يفرض وجوب اهتمام المشرّع بهذه الجريمة بالنص الصريح على حظر استخدامها بوسائلها كافة، وترتيب عقوبة عليها بمعنى مساءلة مرتكبيها، على رغم نصه على بطلان الدليل المستمد منها، وذلك في مجمله حماية لحقوق الإنسان وكرامته وسلامة الدليل في ذاته وردع ممارس هذه الجريمة من رجال الدولة، وذلك لأن مجرد النص على حق الإنسان في الأمان على شخصه وعدم جواز إخضاعه لأي إكراه أو تعذيب، بل ومعامله المتهم وسائر المحرومين من حرياتهم معاملة لائقة، واعتبار أي اعتداء على أي من الحريات الشخصية أو حرمه الحياة وغيرها من حقوق وحريات واعتبار ذلك جريمة لا تسقط بالتقادم، غير كافٍ لردع ومنع قيام هذه الجريمة، بل وجوب التجريم والعقاب وقيام المسؤولية الجنائية في جانب مرتكبيها لمنع وجودها أصلاً. هذا لأن الواقع الفعلي يؤكد أنه على رغم من النص المباشر على هذه الجريمة وخطورتها في القوانين والمواثيق الدولية الحديثة لحقوق الإنسان وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، بل كذلك على النطاق المحلي للدول، التي نصت دساتيرها وقوانينها الجنائية عليها، وكذلك فعل القانون الأساسي الفلسطيني، إلا أن الحكومات الحاكمة في دول العالم تمارس هذه الجريمة وهي الحال بالنسبة الى السلطة الوطنية الفلسطينية، فإنها، مثل غيرها، مارست هذه الجريمة، الأمر الذي يدفع بتأكيد وجوب تجريم فعلي لهذه الجريمة والعقاب عليها ومساءلة مرتكبيها فعلا لا قولا. ولهذا ولأهمية هذا الموضوع بوجود الانتهاكات الفعلية على أرض الواقع، سواء على النطاق الفلسطيني أم الدولي على حد سواء، وخطورة هذا الفعل المجرم، لما فيه من إهدار للحرية وهدم للإنسانية، وحمل على الإقرار بما هو منسوب إلى المتهم كرها، تناولت هذه الجريمة بالبحث, إلا أن بحثي البسيط سيقتصر فقط على تناول هذه الجريمة في النظام القانوني الفلسطيني للتعرف على هذه الجريمة من خلال هذا البحث المتواضع، الذي سميته "جريمة التعذيب في التحقيق في النظام القانوني الفلسطيني". وللتعرف على هذه الجريمة، خصوصاً في النظام القانوني الفلسطيني، للوصول إلى إجابة لبعض التساؤلات التي طرحتها في هذا البحث وفق الاتي:
Description: جريمة التعذيب أثناء التحقيق الجنائي في القانوني الفلسطيني
URI: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/129
ISSN: 2410-874X
Appears in Collections:Journal

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
جريمة التعذيب أثناء التحقيق الجنائي في القانوني الفلسطيني.docxجريمة التعذيب أثناء التحقيق الجنائي في القانوني الفلسطيني88.1 kBMicrosoft Word XMLView/Open
جريمة التعذيب أثناء التحقيق الجنائي في القانوني الفلسطيني.pdfجريمة التعذيب أثناء التحقيق الجنائي في القانوني الفلسطيني611.22 kBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.