Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/146
Title: استخدام إسرائيل الأسلحة المحظورة دولياً الخلفيات و الآثار
Authors: المصري, محمد
Keywords: استخدام إسرائيل
الأسلحة المحظورة
المحظورة دولياً
الخلفيات و الآثار
Issue Date: 12-Dec-2015
Publisher: University of Palestine, Majallat Jamiat Filastin lil-Abḥath
Abstract: يتناول هذا البحث خلفيات و تاريخ استخدام إسرائيل للأسلحة المحظورة دولياً منذ قيامها و حتى تاريخ إعداد هذا البحث في نهاية العام 2015، بالإضافة إلى أهداف و ظروف ذلك الاستخدام و مناقضته للقانون الدولي و الإنساني. كما يهدف هذا البحث إلى محاولة تلمس الردود و الاستجابات الفلسطينية الدولية تجاه هذا الاستخدام. إن الأسلحة المحرمة دولياً تشمل الأسلحة النووية و الكيميائية و البيولوجية و أنواعاً أخرى من الأسلحة التقليدية و لعل السبب الرئيس لتحريمها هو تجاوزها كونها مجرد سلاح حربي يستخدم ضد جيوش الأعداء إلى سلاح أعمى يقتل الجنود و المدنيين على حد سواء، بل و يتعدى تأثيره إلى الجنود الذين يستخدمونه. حيث حظر البروتوكول الأول لمعاهدة حظر و تحديد استخدام بعض الأسلحة، كما حظر البروتوكول الثالث لذات الاتفاقية استخدام الأسلحة الحارقة، و مع ذلك فقد رصد المراقبون و مندبو الوكالات الدولية و الأطباء و المنظمات الحقوقية في الأراضي الفلسطينية استخدام إسرائيل لعدد من الأسلحة المحرمة دولياً . فاستخدام إسرائيل للأسلحة المحظورة، متعدد المستويات و الأدوات، و على مراحل استمرت لأكثر من سبعين سنة، لم يضر بالإنسان فقط و إنما أضر بالبيئة أيضاً،و لم يتوقف ذلك على الأضرار بالفلسطينيين بل تعداه الى الشعوب العربية الأخرى. يمكن إجمال ما سبق بالقول أن إسرائيل و قبل إنشائها كانت تسعى بدأب و جهد متواصل إلى الحصول على أسلحة غير تقليدية، كانت كيميائية أم جرثومية أم نووية، و قد نجحت في ذلك كثيراً، بمساعدة من دول متعددة، و لم تكتف إسرائيل بحيازة أو تصنيع هذه الأسلحة و إنما استعملتها حتى قبل ظهور الكيان ذاته، و لم تستعمله ضد الفلسطينيين فقط، بل استخدمته ضد العرب أيضا. و قد استخدمت هذه الأسلحة بما يناقض القانون الدولي أو الإنساني، و بالتالي فهي أسلحة محظورة دولياً. و رغم ذلك. فإن أحداً لم يحاسب أو يلاحق إسرائيل في المحافل الدولية ، و السبب في ذلك يعود إلى ما يلي: • أن الدول الغربية و الاستعمارية هي التي تدعم و تحمي إسرائيل و تساعدها في امتلاك تلك الأسلحة، فهي لن تقوم بمحاسبتها. • غياب الضغط العربي و الإسلامي على المشهد • عدم القدرة الفلسطينية على متابعة هذا البحث، ذلك أن الطرف الفلسطيني يتميز بالضعف و الفرقة و الانقسام و تضييع الفرض الدولية، و تقرير غولدستون و فتوى محكمة لاهاي خير مثال على ذلك. • قوة الحضور و التأثير الإسرائيلي في المحافل الدولية و مراكز صنع القرار العالمي.
Description: القانون الدولي والسياسات الوطنية في حماية الموارد الطبيعية في فلسطين
URI: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/146
ISSN: 2410-874X
Appears in Collections:Journal

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
استخدام إسرائيل الأسلحة المحظورة دولياً الخلفيات و الآثار.pdfاستخدام إسرائيل الأسلحة المحظورة دولياً الخلفيات و الآثار310.34 kBAdobe PDFView/Open
استخدام إسرائيل الأسلحة المحظورة دولياً الخلفيات و الآثار.docxاستخدام إسرائيل الأسلحة المحظورة دولياً الخلفيات و الآثار48.36 kBMicrosoft Word XMLView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.