Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/21
Title: مشكلات المستقبل الزواجي والأكاديمي لدى طلبة الجامعة الإسلامية بغزة من وجهة نظرهم في ضوء بعض المتغيرات
Other Titles: Future marital and academic problems at the Islamic University of Gaza students from their point of view in the light of some variables
Authors: المزين, سليمان
Keywords: مشاكل
زواج
غزة
المستقبل الزواجي
الجامعة
الطلبة
اكاديمي
marital
academic
problems
Issue Date: 15-Feb-2010
Publisher: University of Palestine, Majallat Jamiat Filastin lil-Abḥath
Abstract: عادة ما يتأثر الطالب الجامعي عبر مسيرته الأكاديمية بعدد من المشكلات التي تؤثر على طموحة وآماله، وهذا أمر بديهي إذ الطالب ابن بيئته، وتتنوع المعاناة بتنوع المشكلات ما بين مشكلات سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية وفكرية وأكاديمية وقد تتفاوت في تأثيرها تبعا لطبيعة المرحلة والظروف التي يعيشها الطالب وتبقى المشكلة الزوجية والمشكلة الأكاديمية من أبرز المشكلات ذات العلاقة بمستقبل الطلبة إذ لطالما ربط بين حياته الأكاديمية وبين تفوقه ونجاحه بوضعه الأكاديمي الذي يشغله على أنه بمثابة الجسر الذي سيوصله إلى بر الأمان، وإلى تحقيق ما يرنو إليه من أهداف تجعل الواحد منهم ينتظر إلى المستقبل بحال العجز الضعف لاسيما وأن هناك مشكلات تجعله أكثر خوفا وقلقا على حياته المستقبلية. فمن هذه المشكلات على الصعيد الزواجي تأخر سن الزواج بسبب غلاء المهور، وصعوبة اختيار شريك الحياة، وقلة فرص العمل المناسبة، وتوفير مسكن صالح، وشغل مركز اجتماعي مرموق، ومباشرة أدوار اجتماعية تحقق تقدير الذات، مما يجعلهم يصطدمون بمشكلات أكاديمية وزواجيه. (الجور، 1995: 41). ومنها زيادة تكاليف المعيشة، وغياب التواصل في المجتمعات المحافظة على الجنس الآخر، وبالتالي يصعب اختيار شريك الحياة، ومنها ندرة المال اللازم للشروع في برنامج الزواج، ومنها عدم وجود فرص العمل المناسب، ومنها العادات الثقافية السائدة في المجتمع مثل: الزواج المبكر وزواج الأقارب وارتفاع نفقات الزواج. (علون، 1991: 55). وفي السياق الأكاديمي يعتري الطلبة عدد من المشكلات لا تنفك أصلا عن الحياة الاجتماعية وعلى الأخص المشكلات الزواجية، ومنها الشعور بقلة جدوى التعليم العالي، وتحول العلم إلى ما يشبه العملة الزائفة. (عطية، 1989: 21) هذا في ظل ضآلة فرص العمل، وزيادة عدد الخريجين، مما يؤدي إلى تدني دافعية الطلبة إلى التعليم الجامعي، وقد يكون بعضا من هذه المشكلات على شكل صعوبة في الحصول على مقاعد دراسية أو الكلفة العالية للدراسة الجامعية خاصة الدراسات العليا، حيث أصبحت ملحة في ظل تزايد أعداد الحاصلين على الدرجة الجامعية الأولى، إضافة إلى مشكلات ذات علاقة بالقدرات والمهارات المرتبطة باستخدام الحاسوب (المسند، 1998: 32). وكذلك الضعف البادي على الكثير من الطلبة في اللغة الإنجليزية، ومهارات التحليل الإحصائي، وغياب الإرشاد الأكاديمي الذي يعين الطلبة على اختيار التخصص المناسب (ظاهر، 1985: 64). إضافة إلى ذلك قلة الوقت لغياب التفرغ العلمي، وعدم وجود منح دراسية تمكن الطلبة من متابعة مستلزمات الدراسة، والبحث العلمي، وقد يكون صعوبة السفر سبباً رئيسا في وجود المشكلات الأكاديمية ذات العلاقة بالطموح والمستقبل، وأياً كانت المشكلات الزواجية والأكاديمية فهي ذات علاقة، وبينهما قواسم مشتركة، وتؤثر بقوة على اتجاهات الطلبة نحو المستقبل، فكلما تم الحد منها زاد الشعور بالرضا عن الذات، والتفاؤل بما هو أفضل هذا بدوره ينعكس إيجابا على التحصيل الدراسي، والتفاعل بايجابية في الموقف التعليمي مما يجعل الحياة الجامعية أكثر خصوبة وأكثر إشراقاً. لذا رصد الباحث في الدراسة الحالية العديد من المشكلات الزواجية والأكاديمية، وقام بإجراء دراسة على طلبة الدراسات العليا بكلية التربية بالجامعة الإسلامية بهدف التعرف إلى مدى توافرها ومن ثم الحد منها.
URI: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/21
ISSN: 2410-874X
Appears in Collections:Journal



Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.