Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/221
Title: عقيدة الإباضية في الخلفاء الراشدين
Authors: العمصي, أحمد
سويدان, أحمد
Keywords: عقيدة الإباضية
الخلفاء الراشدين
أهل السنة
Issue Date: 1-Oct-2016
Publisher: جامعة فلسطين -عمادة البحث العلمي والدراسات العليا
Abstract: This research shows that Ibadi did not stand from the four Caliphs one position, where divided them into two parts, the first section: They are the first Caliph: (Abu Bakr), and the second Caliph (Omar), as Companions justice by, and acknowledged the validity of their Hostility, and showed loyalty to them and disavowal of those who Hostility, It agreed Ibadi so with the Sunnis and the community on this issue, and the second part: They are the third Caliph: (Osman) fourth caliph (alie) stood them a different position, where have gone in hatred and hatred and filled with books lying and slander them, so they Speak much their tongues to challenge the two and describing them descriptions are not worthy of the owners of the Messenger of Allah, and sentenced Disbelieve and Apostasy them, violating a Ibadi the texts of the Qur'an and Sunnah in Companions justice, they Have gone this course Kharijites, this study is based defense and defend the first four caliphs, And private (Osman) and ( alie) and the statement of their position and their status when Muslims from Sunnis, according to understand the texts of the Qur'an and Sunnah function on bone virtue and their predecessors in Islam.
Description: يوضح هذه البحث أن الإباضية لم تقف من الخلفاء الراشدين الأربعةy موقفاً واحداً، حيث قسمتهم إلى قسمين، القسم الأول: وهم الخليفة الأول: (أبو بكر)، والخليفة الثاني: (عمر) ، حيث عدلتهما، وأقروا بصحة ولايتهما، وأظهروا الولاء لهما والبراء ممن عاداهما، ، فاتّفقت الإباضية بذلك مع أهل السنة والجماعة في هذه المسألة، وأما القسم الثاني: وهم الخليفة الثالث: (عثمان) والخليفة الرابع (على)  وقفوا منهم موقفاً مغايراً، حيث تمادوا في بغضهم وحقدهم وامتلأت كتبهم بالكذب والافتراء عليهما، فأطلقوا عنان ألسنتهم بالطعن فيهما ووصفهما بأوصاف لا تليق بأصحاب رسول اللهr ، وحكمت بتكفيرهما وردتهما، فخالفت بذلك الإباضية نصوص القرآن والسنة في عدالتهما، فسلكوا بذلك مسلك الخوارج، وتقوم هذه الدراسة بالدفاع والذود عن الخلفاء الراشدين الأربعةy، وخاصة (عثمان) و(على)  وبيان مكانتهم ومنزلتهم عند المسلمين من أهل السنة، وفق فهم نصوص القرآن والسنة الدالة على عظم فضلهم وسبقهم في الاسلام.
URI: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/221
ISSN: 2410-874X
Appears in Collections:Journal

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
عقيدة الإباضية في الخلفاء الراشدين.pdfعقيدة الإباضية في الخلفاء الراشدين733.07 kBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.