Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/279
Title: أثر التسويق في تنشيط المبيعات على المؤسسات الإنتاجية‎
Authors: طومان, أية
Keywords: أثر التسويق
تنشيط المبيعات
المؤسسات
الانتاجية
Issue Date: 14-Jun-2017
Abstract: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام عمى أشرف المرسمين المبعوث رحمة لمعالمين، سيدنا محمد وعمى آلو وصحبو أجمعين ومن تبعيم بإحسان إلي يوم الدين. يعد التسويق من أحد المفاىيم الأساسية المعاصرة الذي إستطاع خلال السنوات الماضية من القفز بمجمل الجيود والأعمال الصناعية والخدماتية وبمختمف الأنشطة إلى إتجاىات معاصرة تتماشى مع السوق و متغيراتو. ويتوقف نجاح تسويق وترويج المنتجات عمى مدى تطبيق المؤسسات لممزيج الترويجي حيث أن لت الترويج يمثل عنص اً ر أساسياً من عناصر المزيج ا سويقي (سمعة، سعر، توزيع، ترويج) ، و المزيج الترويجي يتكون من (إعلان، علاقات عامة، بيع شخصي، تنشيط مبيعات).1 لذا وجب أن يكون ىنالك قدر من التفاعل بين عناصر المزيج الترويجي مع باقي عناصر المزيج التسويقي، و تتمثل أىمية المزيج الترويجي في عممية إمداد المستيمكين وتعريفيم بالمنافع وقدرة ىذا المزيج عمى جذب الإنتباه و إثارة إىتمام المشتري و إقناعو بالمنتجات.2 ولم يعد المستيمك في العصر الحديث يقف عند حاجة معينة أو يرضي بإشباعيا عند أول سمعة ي ا رىا فالمنافسون كثر، والمستيمكون يطمبون المزيد من التطور ويتوقعون منتجات أفضل لذلك لم عمى يعد غريباً أن يكون نجاح المؤسسات مدى تبني البرامج وخطط لتطوير الأفكار جديدة ومن ثم السمع الجديدة، وان حجم التغي ا رت التي تحدث في البيئة التسويقية لمختمف المؤسسات أدى إلى تقصير دورة حياة السمعة بالإضافة إلى أن التطوير المستمر في الخطط والأعمال لنجاحيا المخطط في تمبية حاجات ورغبات وأذواق المستيمكين المتجددة في الأسواق المنافسة
Description: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام عمى أشرف المرسمين المبعوث رحمة لمعالمين، سيدنا محمد وعمى آلو وصحبو أجمعين ومن تبعيم بإحسان إلي يوم الدين. يعد التسويق من أحد المفاىيم الأساسية المعاصرة الذي إستطاع خلال السنوات الماضية من القفز بمجمل الجيود والأعمال الصناعية والخدماتية وبمختمف الأنشطة إلى إتجاىات معاصرة تتماشى مع السوق و متغيراتو. ويتوقف نجاح تسويق وترويج المنتجات عمى مدى تطبيق المؤسسات لممزيج الترويجي حيث أن لت الترويج يمثل عنص اً ر أساسياً من عناصر المزيج ا سويقي (سمعة، سعر، توزيع، ترويج) ، و المزيج الترويجي يتكون من (إعلان، علاقات عامة، بيع شخصي، تنشيط مبيعات).1 لذا وجب أن يكون ىنالك قدر من التفاعل بين عناصر المزيج الترويجي مع باقي عناصر المزيج التسويقي، و تتمثل أىمية المزيج الترويجي في عممية إمداد المستيمكين وتعريفيم بالمنافع وقدرة ىذا المزيج عمى جذب الإنتباه و إثارة إىتمام المشتري و إقناعو بالمنتجات.2 ولم يعد المستيمك في العصر الحديث يقف عند حاجة معينة أو يرضي بإشباعيا عند أول سمعة ي ا رىا فالمنافسون كثر، والمستيمكون يطمبون المزيد من التطور ويتوقعون منتجات أفضل لذلك لم عمى يعد غريباً أن يكون نجاح المؤسسات مدى تبني البرامج وخطط لتطوير الأفكار جديدة ومن ثم السمع الجديدة، وان حجم التغي ا رت التي تحدث في البيئة التسويقية لمختمف المؤسسات أدى إلى تقصير دورة حياة السمعة بالإضافة إلى أن التطوير المستمر في الخطط والأعمال لنجاحيا المخطط في تمبية حاجات ورغبات وأذواق المستيمكين المتجددة في الأسواق المنافسة
URI: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/279
Appears in Collections:Theses



Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.