Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/70
Title: مشكلة البطـالـة فـي فلسطيـن فى الفترة 2012 - 1994 وطرق علاجها
Authors: درويش, سالم
Keywords: البطالة
فلسطين
حلول
مشكلة البطالة
Issue Date: 9-Jun-2013
Publisher: University of Palestine, Majallat Jamiat Filastin lil-Abḥath
Abstract: تعتبر مشكلة البطالة من أهم المشاكل التي تواجه الشعوب من عدة نواحي اجتماعية واقتصادية، والبطالة ظاهرة موجودة في كل المجتمعات الإنسانية في السابق والحاضر، ولا يكاد مجتمع من المجتمعات الإنسانية على مر العصور يخلو من هذه الظاهرة أو المشكلة بشكل أو بآخر، والبطالة تعد مشكلة اجتماعية كبيرة تحتاج منا تحليل نتائجها وتحليل آثارها وفق منظور المنهج العلمي لمعرفة حجمها وتحديد أسبابها وآثارها في المجتمع وهي تعتبر بمثابة مرض خطير يصيب الاقتصاد الوطني، لأنها تعتبر إهداراً للموارد القومية . فإذا كانت البطالة مشكلة عالمية تعاني منها الدول المتقدمة والدول النامية ، فإن فلسطين وبالتحديد في قطاع غزة والضفة الغربية تعاني من هذه المشكلة، ولكن بشكل يختلف عن باقي دول العالم وذلك لوجود الاحتلال الإسرائيلي منذ العام 1948م واستيلائه على باقي أرض فلسطين في العام 1967م ، وما يتبع ذلك من سيطرة الاحتلال على الموارد الطبيعية لفلسطين وعلى الحدود وحركة الصادرات والواردات – خاصة بعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية – حيث أنها لم تتجاوز قبل قدوم السلطة 5% من مجموع القوى العاملة في فلسطين ، ولكن بعد قدوم السلطة الوطنية في العام 1994م واتباع إسرائيل لسياسة الإغلاق المتكرر، فقد كثير من العمال الفلسطينيين أماكن عملهم في الأراضي الفلسطينية داخل الخط الاخضر . ومن الجدير بالذكر أنه في عهد الاحتلال الإسرائيلي، لجأ الاحتلال منذ بداية سنوات التسعينات إلى فتح أسواق العمل داخل الخط الأخضر، لدرجة أن معدل البطالة في نهاية الثمانينات اقترب من 3% وهو معدل منخفض جداً، مما دفع الكثير من الشباب إلى ترك التعليم والالتحاق بسوق العمل المغري مالياً، وكان ذلك سبباً في ضعف مستوى التعليم في قطاع غزة مقارنة بعهد الوصاية المصرية، وقد واكب هذه الفترة انفتاح سوق العمل في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي لخريجي الجامعات والمعاهد العليا. وكانت هذه الفترة تمثل فترة انتعاش وازدهار لسوق العمل الفلسطيني، استمرت تقريباً إلى ما قبل توقيع اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية والكيان الصهيوني عام 1994 . وبعد توقيع اتفاقيات أوسلو وبروتوكول باريس الاقتصادي في عام 1994م ، تولت السلطة الفلسطينية مسؤولية السكان في الضفة الغربية وقطاع غزة ، وقابلتها السلطات الإسرائيلية بسلسلة إجراءات معقدة للعمل في إسرائيل مصحوبة بإغلاقات طويلة الأمد ، وكذلك بسياسة استبدال عمال أجانب بدلاً من العمالة الفلسطينية ، وبعد ذلك أخذت معدلات البطالة تتزايد بشكل مستمر ( خاصة بعد عودة جزء من العمالة الفلسطينية العاملة في الخليج العربي لأرض الوطن )، وأصبحت بذلك تشكل هاجساً خطيراً أمام الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته . مما دفع العديد من مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية الفلسطينية الأخرى للقيام بواجبها الوطني ، وذلك من خلال الإسهام بشكل أو بآخر في الحد من الآثار الخطيرة الناتجة عن تفاقم ظاهرة البطالة وتقديم مختلف الحلول التي تساهم بشكل مباشر أو غير مباشر للسيطرة عليها ولكن بدون جدوى حتى الآن.
URI: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/70
ISSN: 2410-874X
Appears in Collections:Journal

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
مشكلة البطـالـة فـي فلسطيـن.pdfمشكلة البطـالـة فـي فلسطيـن706.52 kBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.