Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/96
Title: الدلالات العلاجية النفسية في القرآن الكريم وممارسة علماء الغرب لها
Authors: الهمص, عبد الفتاح
الجريسي, محمد
Keywords: العلاجية
النفسية
القرآن الكريم
علماء
Issue Date: 13-Jan-2015
Publisher: University of Palestine, Majallat Jamiat Filastin lil-Abḥath
Abstract: يعتبر الدين الإسلامي ركناً أساسياً وهاماً في الحياة الإنسانية، فهو منهاج الحياة الذي تهتدي به البشرية إلى الصراط المستقيم والطريق القويم، فالدين له شأن عظيم وأثر واضح في تغيير النفوس ونقلها من اليأس والقنوط إلى التفاؤل والرحمة، ومن القلق والخوف والاضطراب إلى الإيمان والسكينة والطمأنينة، ومن التشرد والضياع إلى الوضوح والاستقرار، والمتتبع لتاريخ الفكر الإسلامي يلحظ التغير والانقلاب الجوهري الذي أحدثه الدين الإسلامي في حياة الصحابة والتابعين وتحولهم من الكفر والقسوة والشح والبخل إلى الإيمان والرحمة والشفقة والإيثار، وذلك بمجرد دخولهم في هذا الدين. وأنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم أساساً لهداية الناس ولدعوتهم، إلى عقيدة التوحيد وتعليمهم قيماً سامية في التفكير والحياة.. ولإرشادهم إلى السلوك السوي السليم الذي فيه صلاح الإنسان وخير المجتمع ولتوجيههم إلى الطرائق الصحيحة لتربية النفس وتنشئتها التنشئة السليمة. قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ﴾ ( يونس، الآية: 57)، فديننا الإسلامي الحنيف يبعث على هدوء النفس.. واستقرارها وتهذيبها وتأديبها. وتؤدي العبادات جميعها قولاً وفعلاً إلى إحساس النفس بالراحة والرضا كما تؤدي إلى التخلص من مشاعر الإثم والذنب والقلق والتوتر والصراع والغضب والضيق والوهم والشك والريبة والكره والبغض. ويسعى الكثير من المعالجين في الوقت الحاضر إلى محاولة وضع آليات وطرق لعلاج تلك المشكلات التي تصيب الكثير من الناس، ولكن هناك من العلماء المهتمين بمجال علم النفس الإسلامي يسعون إلى وضع أسس للعلاج مستنبطة من ديننا الحنيف ومن وحي القرآن والسنة النبوية، حيث إن الدين يوفر الأمن الذي قد لا تستطيع أساليب علم النفس المعاصر أن توفره، ومع ذلك ففي طرق العلاج النفسي الدنيوي نجد بعض أعلامه يؤمنون بأن الدين عامل هام في إعادة الطمأنينة إلى النفس، "حيث إن الإسلام إذا خالطت بشاشته القلوب يشيع فيها الطمأنينة والثبات والاتزان الانفعالي والعاطفي والعقلي، ويقيها القلق والخوف والاضطرابات"(محفوظ،1991: 11). ويؤكد على ذلك الشرقاوي حيث اعتبر أن الدين يبدل النفس ويغيرها جوهريًّا، ويخرجها من الظلمات إلى النور، ومن حضيض الشهوات إلى ذروة الكمالات الخلقيـة(الشرقاوي، 1983: 15). كما أن الدين الإسلامي دين قوة وعمل، وأنه يحث المسلم على أن يعمل عملًا صالحًا ينفعه في الدنيا والآخرة (قادري،1971 :76).
Description: الدلالات العلاجية النفسية في القرآن الكريم وممارسة علماء الغرب لها
URI: http://dspace.up.edu.ps/xmlui/handle/123456789/96
ISSN: 2410-874X
Appears in Collections:Journal

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
03.pdfالدلالات العلاجية النفسية في القرآن الكريم وممارسة علماء الغرب لها476.93 kBAdobe PDFView/Open
03.docالدلالات العلاجية النفسية في القرآن الكريم وممارسة علماء الغرب لها200.5 kBMicrosoft WordView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.